‘Thanks’ Greece | شكر يونان

The European Reality

by Hamza O.

‘Thanks, Greece’.

I am Hamza. I was born and lived in Syria and then left and I wished I hadn’t. In Syria I didn’t have to protest for my basic rights, I didn’t have to wear second-hand clothes, I didn’t have to shower in cold water, I never went to sleep hungry. Even during times of war I had a better life than the life I am now living in so-called Europe.

I fled to Turkey seeking a better life, but where they forced me to work for hours longer that any human is supposed to work, and for just 250 USD. You don’t have the right to complain, not if you got scammed by Turkish employers.

With no access to school and no light at the end of the tunnel, I decided to take the well-known boat trip to Greece. I wish I hadn’t.

I thought my future had begun but all I ever hear is, “Wait”.

We were forced to request asylum in Greece and we accepted. Then they rejected us without any explanation.

I have been here for eight months, during which time my whole life — my rights, my dreams, my future — is pending.

I believe it’s the price I am paying for betraying Syria and leaving her in her darkest hour.

Yet in spite of this, I would like to give thanks to the school’s teachers who allow us to feel like humans again. Especially Anna.

شكر يونان

انا حمزة من سوريا 🇸🇾 سوريا العروبة وستبقى ولدت وعشت في سوريا حوالي 18سنة ثم غادرتها ويا ريتني لم أغادر في بلد لم اخرج مظاهر ولم اذهب إلى مركز الشرطة ولم ألبس ملابس مستعارة ولم استحم في مياه باردة ولم انا جائع وهذا رغم الحرب لم استخدم ما استخدمته هنا هنا في أوروبا استخدمنا الملابس واستحمينا في المياه الباردة وغسلانا ملابسنا على أيدينا هذه هيا أوروبا يدعون الإنسانية وفي أرض الواقع لا تجدها إلا عند القليلون وهم لا يستطيعون أن يساعدك في شيء بعد أن خرجت من سوريا ذهبت إلى تركيا بحثنا عن حيات أفضل وصدمة أن المستقبل لا يدخل في تركيا لأن حياتهم في العمل القاسي تستيقظ في صباح الساعة 7 وتعود في الساعة 9 مساء الاستراحات ساعة وربع في اليوم تعمل هكذا مدار الأسبوع ولديك عطلة يوم الأحد والأكثر شيء يدهش أن مرتبك هو 250 دولار عملت هكذا طوال سنة ونصف شعرت في الموت في طول هذه المدة لا مدرسة ولا تعليم لغة ولا جنسية في المستقبل ولا يحق لك أن تقدم شكوى على أي شخص تركي قد نصب عليك ماذا تفعل في هذه الحالة تفكر في السفر بحثا عن حيات أفضل ذهبت إلى اليونان ويا ريتني ذهبت إلى سوريا ولم اذهب الى اليونان المئساة تجدها هنا ولا مساعدة ولا خروج ولا دخول ولا يعلمون شيء إلا كلمت (wait) تبا لهم اول يوم وصلنا به فرحنا اننا وصلنا الى أحلامنا ومستقبلنا أجبرونا على تقديم اللجوء في اليونان ولا أحد يريد أن يبقى هنا مع ذلك قلنا في نفسنا اليونان اليونان لا بأس ثم تنصدم في قرارهم وهو الرفض تسأل لماذا لا أحد يجيب من يعلم بسبب رفضي ولا شخص هل انا إرهابي أو مجرم انا انسان واملك الحقوق أين هي بعد انتظار 8 أشهر علمت أن حقوقي واحلامي ومستقبلي بقو في سوريا ابوو أن يرو الذل والإهانة أين أنت يابلدي اطلب منك أن تسامحنا على خيانتنا اشكر من وقف في جنبي واشكر الأستاذة آنا الموجودة في بريطانيا الان ولا أنسى اول يوم أراها وكل الأساتذة الموجودين في المدرسة

#Greece #Syria #العربية #Europe #English #refugees #actionforeducation #Chios #refugeesgr

10 views

Recent Posts

See All

حقيقة اللجوء في اليونان The facts of asylum in Greece

مرحبا سوف أحدثكم اليوم عن اللجوء في اليونان وعن معاملة اليونانيون للاجئين أنا مواطن عربي خرجت من بلادي بسبب الحرب والفساد السياسي وذهبت الى تركيا من اجل الوصول الى الاتحاد الاوروبي وكانت رحلتي صعبه من

  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram
  • LinkedIn
  • YouTube

ABOUT   /   CONTACT   /   NEWS   /   SUBSCRIBE   /   PRIVACY

UK: Action for Education is a restricted fund under the auspices of Prism the Gift Fund, registered charity 1099682.

GREECE: Action for Education/Δράση για την Εκπαίδευση is a registered non-profit at Tsouri 6, Chios, 82100, ΑΦΜ: 997220609

Copyright © Action for Education 2020

  • White Facebook Icon
  • White Twitter Icon
  • White YouTube Icon
  • White LinkedIn Icon
  • White Instagram Icon